الداخلية تدشن سيارات الفزعة الجديدة للعمل على الطرقات الخارجية
25/03/2013

2
دشنت إدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) صباح يوم الاثنين 25 / 3/ 2013 م سيارات الفزعة الجديدة التي ستعمل على الطرقات الخارجية ، وقد نظمت الإدارة بهذه المناسبة مؤتمراً صحفياً حضره العقيد / عبد العزيز بن فيصل آل ثاني مدير إدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) والعقيد / أحمد المهندي رئيس قسم المشاغل والنقليات بإدارة الإمداد والتجهيز والرائد / علي محمد المهندي مدير الإدارة الفنية بمركز القيادة الوطني وعدد من ضباط الفزعة .

وقد بدأ المؤتمر بكلمة للعقيد / عبد العزيز بن فيصل آل ثاني قدم فيها الشكر لكل من قسم النقليات والمشاغل والإدارة الفنية بمركز القيادة الوطني على الجهود التي بذلوها في تهيئة السيارات الجديدة وتزويدها بكافة متطلبات العمل من أجهزة ومعدات ، مشيراً إلى أن إدارة شرطة النجدة منذ إنشائها قبل أربعة أعوام قد اهتمت بإنشاء قسم للطرق الخارجية ليتولى عدداً من المهام الأمنية والإنسانية لخدمة مستخدمي تلك الطرق ، وقال بأن السيارات الجديدة والتي يبلغ عددها (44 ) دورية ستسهم إلى حد بعيد في تحسين مستوى أداء كافة الخدمات التي تضطلع بها الفزعة على كافة الطرق الخارجية الرابطة بين مناطق الدولة المختلفة .

7
ومن جانبه أوضح الرائد/ علي محمد المهندي أنه بتدشين السيارات الجديدة تكون جميع مراحل نظام ( نجم ) الأمني قد اكتملت بالنسبة لإدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) الأمر الذي يخول للقائمين على النظام في الإدارة إمكانية إدارة الأحداث وإدارة موارد السيارات والأفراد والإطلاع على وطباعة جميع التقارير اللازمة لتقييم الإدارة وأخذ القرارات اللازمة ، وأضاف قائلاً : يعتبر نظام ( نجم الأمني ) من الأنظمة التي تحتوي على أكثر من 16 نظاماً يعملون في وقت واحد ، والتي تعتمد على البعد الجغرافي الجامع بين متلقي البلاغ والإسناد والقوة على الأرض ، وهناك عدة أنظمة رئيسية للإحصائيات وتحليل البيانات وأنظمة دعم القرار في هذا المجال ، مشيراً إلى أن كل ما سبق يحقق عوامل الدقة والسيطرة وسرعة الاستجابة للأحداث .

أما العقيد/ أحمد المهندي رئيس قسم المشاغل والنقليات بإدارة الإمداد والتجهيز فقد أكد على القسم قد قام بالتنسيق مع إدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) بتجهيز بعض السيارات التابعة للإدارة بما يتناسب مع طبيعة عملها الحالية والمتطلبات المستقبلية وذلك من خلال وضع التصميم للشكل الخارجي للدوريات التي تعمل بالطرق الخارجية ، بالإضافة لعمل كافة التجهيزات اللازمة لهذه الدوريات بحيث تكون داعمة لرجل الفزعة في قيامه بالواجبات المناطة به ، مشيراً إلى أن قسم المشاغل قد قام بصبغ الشكل الخارجي للسيارة باللون الخاص بالفزعة مع إضافة خط باللون الأبيض على الجانبين لتمييز السيارات التي تعمل كدوريات على الطرق الخارجية ، كما تم تجهيز السيارات بالإنارة الكافية والإنارة التحذيرية ( الرماق ) مع فلاشات تحذيرية أمامية وخلفية بالإضافة لمكبر الصوت لتسهيل مرور السيارات ، وقال بأنه تم تصميم وتصنيع صدام أمامي واقي من الحوادث ويعمل على زيادة كفاءة السيارة العسكرية ، كما زودت السيارات الجديدة بالمعدات المساعدة التي قد يحتاجها السائق ، وتم كذلك في القسم تثبيت المعدات وخلق مكان مناسب لها بحيث لا تتعارض مع طبيعة عمل هذه السيارات .

8
كما تحدث النقيب / نايف بن فالح آل ثاني رئيس قسم الطرق الخارجية بإدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) فأشار إلى انه تم توزيع السيارات الجديدة على خمس طرق خارجية رابطة بين مناطق الدولة المختلفة ، وهي : طريق الشمال ، طريق سلوى ، طريق دخان ، طريق مسيعيد وطريق الخور الساحلي ، وتواجد الدوريات على هذه الطرق الخارجية هو لتأمينها من الناحية الأمنية ومراقبة الحركة المرورية وضمان انسيابيتها ، وضبط المخالفات المرورية الواقعة على هذه الطرقات . مضيفا بأن دوريات الطرق الخارجية تضطلع بالعديد من المهام فإلى جانب مهامها الأمنية هناك مهام إنسانية متعددة المتمثلة بمد يد العون والمساعدة لمن يحتاجها من مستخدمي تلك الطرقات ، مشيراً إلى أن الدوريات الخارجية تمتلك أيضاً صلاحية مباشرة الحوادث التي تقع على الطرقات الخارجية وتأمين المواقع لحين وصول الجهات المختصة .

وفي ختام المؤتمر الصحفي نظمت جولة للصحفيين للتعرف على سيارات الدوريات الخارجية الجديدة وإمكانياتها المتعددة ، كما تم عرض فيلم وثائقي عن منجزات ومهام إدارة شرطة النجدة ( الفزعة ) منذ نشأتها حتى اليوم .