جهود الادارة في مكافحة المخدرات

ترتكز جهود إدارة المكافحه على عدة محاور تتكامل في مابينها للوصول إلى تحقيق النتيجه المنشودة وهي حماية المجتمع من أخطار المخدرات ومواجهة مهربي ومروجي المخدرات الذين يحاولون نشر الفساد والجريمه في المجتمع وقمع كل من يحاول إدخال المخدرات إلى البلاد وتحصين المجتمع ضد تعاطيها وتوعيتهم بأضرارها وأخطارها

الحيلوله دون نفاذ المخدرات داخل الدوله وتعقب مجرمي المخدرات وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العداله حماية لمجتمعنا من أذاهم وشرورهم وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنيه الأخرى ويستلزم القيام بهذه المهمه دعم أجهزة مكافحة المخدرات وتوفير الإمكانيات المتطوره لها وفي هذا الصدد تولي وزارة الداخليه والإداره العامه للأمن العام اهتماماً وحرصاً كبيرين تجاه مشكلة المخدرات فقد تم دعم وتزويد إدارة المكافحة بالإمكانيات البشريه والتجهيزات والمعدات المتطوره ورفع كفاءة منسوبيها من خلال إيفادهم في دورات متخصصة عديدة داخلياً وخارجياً و كذلك المشاركه في مختلف المؤتمرات والإجتماعات ذات الصله وذلك لمعرفة و متابعة المستجدات الدوليه في مجال المخدرات

التوعيه والوقايه

ارتكزت إستراتيجية الإداره على منهج شامل لمنظور الوقايه ففي الوقت الذي يعطي للمكافحه دوراً هاماً في برنامج محاصرة المخدرات اعطي للوقايه دوراً متوازناً ومنسجماً معها وتأسيساً على ذلك قامت الإداره بجهود حثيثه ومتواصله في إبراز خطورة مشكلة المخدرات ونشر الوعي الأمني والتعريف بمخاطر المخدرات وتثقيف وتبصير الجمهور بأضرار هذه الآفه من النواحي الإجتماعيه والاقتصاديه والصحيه تستهدف في مجموعها المجتمع بصفه عامه والشباب بصفه خاصه وذلك من خلال:

اجراءات المكافحة على المستوى المحلي :

  • تحكم جرائم المخدرات والمؤثرات العقلية نصوص القانون رقم (9) لسنة 1987م . والتعديلات التي شملتها بموجب القانون رقم (7) لسنة 1998م ، وجاءت أحكامة بالنسبة للعقوبات متماشية مع الإتجاهات الدولية بتشديد العقوبة حتى تتناسب مع جسامة الأفعال الجرمية ومن أبرز ملامحة تشديد العقوبة الى الإعدام أو السجن المؤبد الى جانب مصادرة الممتلكات والأموال المتآتية من هذا النشاط المحظور .
  • دعم وتطوير ادارة مكافحة المخدارات ، وهو الجهاز الأمني المتخصص في مكافحة المخدرات وذلك بتزويدة بالإمكانيات البشرية والتجهيزات اللآزمة ورفع كفاءة العاملين به عن طريق الدورات التدريبية الداخلية والخارجية .
  • وضع خطط عملية مدروسة للتوعية بأضرار المخدرات تستهدف كافة التجمعات الشبابية عن طريق وسائل الإعلام المختلفة وعقد الندوات واللقاءات واصدار الكتيبات والنشرات والملصقات واقامة المعارض التي تبين أضرار المخدرات وطرق الوقاية منها .
  • انشاء اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات والمسكرات التي تتولى مهمة وضع الخطط والبرامج ورسم السياسات في مجال مكافحة المخدرات .

اجراءات المكافحة على المستويين الاقليمي والدولي :

  • التطبيق الكامل لبنود الاستراتيجية العربية لمكافحة والمؤثرات العقلية الخطرة والخطط المرحلية المنفذة لها .
  • التصديق على الاتفاقية العربية بشأن الاتجار غير المشروع والمؤثرات العقلية في عام 1995م .
  • الدولة طرفا في كل من الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961م واتفاقية المؤثرات العقلية لعام 1971م واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمواد المخدرة والمؤثرات الفعلية لعام 1988م .
  • تحرص الدولة على تفعيل دورها في المكافحة الدولية من خلال العمل بمبادئ واحكام هذه الاتفاقيات .
  • الحرص على المشاركة في مختلف المؤتمرات والاجتماعات ذات الصلة وتبادل المعلومات مع الاجهزة المعنية .

علاج المدمنين

على الرغم من الدور الكبير الذي تقوم به الإدارة في مكافحة المخدرات وضبط جرائم المخدرات إلا ان لها دوراً يعتبر من أهم الادوار ألا وهو الدور الانساني والمتمثل في مساعدة وعلاج الذين تورطوا في الادمان حتى يعودوا أعضاء صالحين في المجتمع باعتبار المدمن شخص مريض يجب علاجة وتأهلية، لذا أنشأت الادارة وحده لعلاج المدمنين لاستقبال شكاوى ومكالمات أهل وأولياء أمور المتورطين في ادمان المخدرات ليتم معالجتهم والوقوف على المتغيرات التي تطرأ على صحتهم النفسية والجسمية الى حين تحسنها ، ويتم ذلك في سرية تامة بالتعاون والتسيق مع الطبيب النفسي وهذا الوضع مؤقتاً الى حين إنشاء مصحة متخصصة للإدمان.

اليوم الدولي لمكافحة المخدرات

تشارك الادارة أجهزة المخدرات في العالم الاحتفال باليوم الدولي لمكافحة المخدرات وهو مناسبة دولية اقرتها الجمعية العامة للامم المتحدة والذي يصادف يوم ((السادس والعشرين من شهر يونيو)) أيماناً بخطورة المخدرات وتسليط الضوء على هذه المشكلة وتكثيف الجهود لمواجهتها لمالها من مخاطر وآثار سلبية على الفرد والمجتمع.

وتقيم الادارة بهذه المناسبة معرضاً سنويا ًًفي أماكن عامة مختلفة بهدف التوعية بأخطار وأضرار المخدرات،كما تقوم بإعداد ملصقات ونشرات توعية توضح النتائج الخطيرة لتعاطي المخدرات وتوزيعها على الاماكن العامة التي يرتادها الجمهور بالاضافة لتوزيع هدايا عينية بهذه المناسبة ،ويتم في هذا اليوم تكريم بعض رجال المكافحة المتفوقين كبادرة على اهتمام الأدارة بتحفيز وترقية أداء منسوبيها


المعرض الدائم للمخدرات

يوجد بالأدارة معرضاً دائماً للمخدرات بهدف عرض خطر المخدرات مجسداً في شكل عينات وعدد من الصور واللوحات والمجسمات المؤثرة التي توضح آثار ومآسي الإدمان ، وقد شملت قائمة محتويات المعرض على عينات من المواد المخدرة مثل الافيون و الهيروين و الحشيش و نباتات الماريجوانا و القات و ثمار و بذور الخشخاش و العقاقير المخدرة و مختلف النماذج لوسائل تهريب المخدرات التي يستخدمها المهربون و المروجون و وسائل التعاطي بالاضافة الى صور توضح الضبطيات التي قامت الادارة بضبطها خلال السنوات الماضية ، وقد زار المعرض عدد من المسئولين في الجهات الامنية العربية و الدولية و أعضاء الاندية الصيفية و الرياصية و التجمعات الشبابية .


المكتبة الامنية

أولت الادارة أهتماماً كبيراً بالمكتبة الامنية من خلال تزويدها بالكتب والمراجع والدوريات ووثائق المؤتمرات والندوات الدولية والاقليمية والمحلية، ويجرى تزويد المكتبة باستمرار بأحدث الاصدارات العلمية في مجال المخدرات والقانون والجريمة مما اتاح فرصة ثمينة لتنمية مهارات وقدرات منسوبي الادارة في أداء عملهم ، والوقوف على آخر المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على مشكلة المخدرات والى جانب هذا فقد أجرت الادارة دراسات إحصائية وميدانية للوقوف على حجم الظاهرة وتطورها وعواملها وأقتراح الحلول المناسبة لمواجهتها اضافة الى تزويد الاجهزة المعنية في مختلف المنظمات الاقليمية والدولية التي تضم في عضويتها دولة قطر بالمعلومات والبيانات الاحصائية المتعلقة بمجال المخدرات.