وزير الداخلية يفتتح المقر الجديد لإدارة نظم المعلومات

1

افتتح سعادة الشيخ / عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وزير الدولة للشئون الداخلية صباح يوم الأربعاء 14/12/2011 المبنى الجديد لإدارة نظم المعلومات الذي يقع في منطقة الدحيل كما دشن سعادته والوفد المرافق له خدمة مطراش (2) لتسهيل حصول الجمهور على خدمات وزارة الداخلية بالاضافة الى الوقوف على مشروع "نجم" الامني.

وقد حضر مراسم الافتتاح سعادة الشيخ/ عبد الرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، والدكتورة/ حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشيخ/ حمد بن جبر آل ثاني المدير العام للأمانة العامة للتخطيط التنموي ورئيس جهاز الإحصاء ، وسعادة اللواء الركن/ سعد بن جاسم الخليفي مدير عام الأمن العام وعدد من مديري الإدارات الأمنية بوزارة الداخلية وعدد من ضباط قوة الأمن الداخلي «لخويا».

وفي تصريح صحفي لسعادة وزير الدولة للشئون الداخلية أكد أن افتتاح هذا المبنى يشكل لبنة في الصرح المعماري لوزارة الداخلية ، كما إن افتتاحه يتوافق مع الاحتفال بمناسبة عزيزة علينا وهى اليوم الوطني لدولة قطر ، ولا شك إن مبنى إدارة نظم المعلومات يعد أحدث مبنى في منظومة مباني وزارة الداخلية لما يتضمنه من تجهيزات متطورة مما يشكل دعما كبيرا للمنظومة الأمنية في الدولة ، وللخدمات الالكترونية التي تقدمها كافة إدارات وأقسام ومراكز وزارة الداخلية .

وأشار سعادته إلى أن وزارة الداخلية تنظر للأمور التي تتعلق بخدمات الجمهور نظرة مستقبلية تلبي كافة احتياجات الجمهور من الخدمات الأمنية دون عناء لذلك أنشأت الوزارة إدارة خاصة بالتخطيط الاستراتيجي لرسم خطط وزارة الداخلية الحالية والمستقبلية والتي تعمل على متابعة تنفيذ إستراتيجية الوزارة التي تتوافق مع رؤية قطر 2030 .

2

وعرض سعادة الوزير أهم مشروعات الوزارة المزمع افتتاحها خلال الفترة القادمة ومنها مبنى إدارة مكافحة المخدرات ومبنى إدارة البحث الجنائي ومبنى إدارة المرور الذي مازال تحت الإنشاء حتى الآن ومبنى الإدارة العامة للدفاع المدني في بداية العام القادم بإذن الله ، إضافة إلى بعض المباني التي تخدم المنظومة الأمنية بشكل عام ، لافتا إلى حرص الوزارة على تطوير الأداء من خلال تحديث منشآتها وإنشاء مبان جديدة أمنية وخدمية في مختلف المناطق وتجهيزها بأحدث الأجهزة لمواكبة التطور الشامل الذي تشهده الدولة إلى جانب تأهيل وتدريب العنصر البشري بالوزارة.

وأشار إلى إن وزارة الداخلية لديها كافة الاستعدادات التي تؤهلها للمحافظة على الأمن العام خلال استضافة دولة قطر لكأس العالم 2022 ، مؤكدا إن سياسة الوزارة ترى أن المنظومة الأمنية في دولة قطر جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع ، فنحن فخورون بكل مواطن ومقيم على هذه الأرض لأنهم دائما يقدمون لنا العون في الأمن الذي نراه الآن ، وان الأمن بفضل الله ملموس ليس بفضل وزارة الداخلية ولكن بفضل دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة ودعم المواطنين والمقيمين في هذا المجال .

وقال : إن مشروع الشرطة المجتمعية الذي يهدف إلى تعزيز الشراكة بين الشرطة والمجتمع بدأت فيه الوزارة منذ فترة وقد حان الوقت لتعميمه على كافة الإدارات الأمنية بوزارة الداخلية، لأننا نؤمن بان المنظومة الأمنية لا يمكن لها أن تكتمل بدون تعزيز التعاون بين رجل الشرطة والمواطن والمقيم بدولة قطر .

2

وفى رده على سؤال حول الأمن الالكتروني ومدى توفر التكنولوجيا التي تساهم في تعزيزه بدولة قطر أوضح سعادة وزير الدولة للشئون الداخلية إن تدشين هذا المبنى يعد خطوة من خطوات تعزيز الأمن الالكتروني لما يحتويه من أنظمة وتجهيزات تشكل في مجملها سدا منيعا ضد أي اختراقات الكترونية ، وهناك مشروعات جديدة تتعلق بهذا المجال سوف ترى النور قريبا .

وعبر سعادته عن فخره بمشروع نجم الأمني والذي يهدف إلى سرعة توصيل المعلومة من إدارة العمليات المركزية إلى الدوريات الموجودة ، مع اختيار الدورية الأقرب لمكان الحدث وهو مشروع كبير سوف تكتمل منظومته في القريب العاجل بما يسهل عمل الأجهزة الأمنية ككل.

مطراش (2)

وقد بدأت فعاليات الافتتاح بعرض فيلم يوضح مراحل التطور التكنولوجي بوزارة الداخلية وجهود إدارة نظم المعلومات في تعزيز وتدعيم هذا التطور عبر إنجاز العديد من الخدمات الالكترونية للتيسير على جميع المواطنين والمقيمين في الحصول على خدمات وزارة الداخلية الكترونيا.

ثم قام سعادة الوزير والضيوف بجولة في جميع أقسام المبنى والتعرف على أهم مشاريع الإدارة الالكترونية من النظام الأمني الموحد، وجهاز الخدمات الذاتية ، ونظام المراسلات الالكتروني ، ونظام الأرشيف الالكتروني ، ونظام الدخول والخروج بمطار الدوحة الدولي ، ونظام الأجهزة اليدوية لرجال المرور، إضافة إلى نظام بصمة العين بمطار الدوحة الدولي ، فضلا عن الإشراف الالكتروني على موقع وزارة الداخلية على الانترنت.

22

ثم قام سعادة وزير الدولة للشئون الداخلية بتدشين نظام مطراش (2 ) وهو عبارة عن خدمة تهدف إلى توفير وقت وجهد المواطنين والمقيمين حيث يتمكن مستخدم هذا النظام في المرحلة الأولى من الخدمة من تنفيذ العديد من الخدمات باستخدام الهاتف النقال وهذه الخدمات هى:

إصدار تصاريح الخروج للكفالات الشخصية للمواطنين والمقيمين، إصدار تصاريح الخروج للعاملين في الشركات ، استعراض بيانات المخالفات المرورية المسجلة وتسديد المبالغ المستحقة، استعراض بيانات الوثائق الرسمية المختلفة المسجلة للأفراد .

وأكد العقيد/ عبد الرحمن المالكي مساعد مدير إدارة نظم المعلومات خلال شرحه للنظام أن وزارة الداخلية سوف تقوم في المرحلة الثانية بإضافة العديد من الخدمات الأخرى التي ستظهر تباعا وبصورة آلية على قوائم خدمة مطراش (2 ) ، موضحا إن إجراءات التسجيل والاشتراك في هذه الخدمة متوفر على موقع وزارة الداخلية على الانترنت .

وقد عبر سعادة الشيخ/ عبد الرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني عن سعادته بحضور حفل افتتاح المبنى الجديد لإدارة نظم المعلومات ، مؤكدا أن إنشاء هذا المبنى يعد خطوة هامة في طريق تطور وزارة الداخلية حيث أن المبنى جاء وفق أحدث النظم ويأتي من منطلق حرص وزارة الداخلية على تحديث وتطوير منشآتها لمواكبة النهضة العمرانية الشاملة التي تشهدها دولة قطر.

7

وأشاد سعادته بالخدمات الالكترونية التي تم تشييدها ومنها نظام مطراش (2 ) الذي يؤدي خدمات كثيرة للمواطنين والمقيمين ، مؤكدا أن وزارة الداخلية تعد من أفضل الوزارات بالدولة التي تقدم خدمات متطورة وتضاهى مثيلاتها في الدول المتقدمة على مستوى العالم ، متمنيا أن تنتهج جميع وزارات الدولة نهج وزارة الداخلية حتى ترتقي بخدماتها.

من جانبها قالت الدكتورة/ حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن ما شاهدته في المبنى الجديد لإدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية شيء يبعث على الفخر لكل قطري أن يرى وزارة في الوطن العربي بهذا المستوى من التطور.

ونوهت إلى إن وزارة الداخلية تعبر عن التقدم التكنولوجي وكيفية تسخيره لخدمة التنمية في قطر ، معتبرة أن الوزارة تمثل نموذجا عالميا لأي وزارة خدمية تقوم باستغلال التقنيات الحديثة في توفير الأمن للمواطنين .

فيما اعتبر الشيخ/ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني المدير العام للأمانة العامة للتخطيط التنموي- رئيس جهاز الإحصاء أن وزارة الداخلية نموذج يحاكي تطور قطر ويستوجب على الوزارات والمؤسسات القطرية مواكبتها. وقال في تصريح صحفي إن إدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية تعكس التقدم الملحوظ في توظيف التكنولوجيا وتزيد الانتاجية وتسهل المعاملات على الجميع ، مضيفا : إن توظيف التكنولوجيا وتدريب الكادر البشري يوجد بيئة عمل بجودة عالية وإنتاجية أفضل.
احدث مبنى أمني

6

كما عقد مؤتمر صحفي على هامش الافتتاح تحدث فيه العميد/ عبد العزيز الأنصاري مدير إدارة الإمداد والتجهيز والعميد/ صالح خميس الكبيسى مدير إدارة نظم المعلومات، وأكد العميد/ عبد العزيز الأنصاري إن المبنى الجديد لإدارة نظم المعلومات يعتبر نقلة نوعية في تطوير الخدمات الأمنية لوزارة الداخلية فالمبنى يعد تحفة معمارية تجمع بين الطراز المعماري التراثي والطراز المعماري الحديث، وهو يحتوي على جميع الاحتياجات المطلوبة للإدارات الأمنية وعلى أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الالكترونية الحديثة من أجهزة ومعدات.

وأشار إلى إن وزارة الداخلية تعمل على تنفيذ إستراتيجيتها التي أصبحت مثلا يحتذى به ليس على الصعيد المحلي المتمثل في دولة قطر فحسب وإنما على مستوى العالم العربي والتي تهدف إلى انجاز البنية التحتية للوزارة في اقل فترة ممكنة لتكون الخدمات الأمنية في متناول جميع المواطنين والمقيمين ومنتشرة بمدينة الدوحة والمدن الأخرى في البلاد وعلى أن تكون بنفس المستوى من حيث كفاءة الأداء والتغطية الجغرافية.

وقال إن وزارة الداخلية تسير حسب الخطة التي وضعتها في افتتاح مشروعاتها والتي تضمنتها إستراتيجيتها التي تعد جزءا من استراتيجيات الدولة وتحتوي على 35 مشروعا تم جدولة إقامتها على مراحل ، لافتا إلى إن المرحلة القادمة سوف تشهد افتتاح مركز أمني بمنطقة مكينس ، ومجمع أمني شامل بالزبارة فضلا عن افتتاح إدارة أمن الريان والمقر الرئيسي للإدارة العامة للدفاع المدني ، والمطبعة الأمنية إضافة إلى عدد من المشروعات العمرانية التي سوف ترى النور في القريب العاجل.

3

ومن جانبه أوضح العميد / صالح خميس الكبيسي إن المبنى الجديد يعد صرحا أمنيا حضاريا ومفخرة للنهضة العمرانية في البلاد ويجمع بين أصالة التراث وروعة التصميم ، ويلبي حاجة إدارة نظم المعلومات إلى بناء حديث مجهز بأحدث منجزات التكنولوجيا الحديثة وثورة الاتصالات والمعلومات ، حيث تم تزويد الإدارة بكافة المتطلبات التكنولوجية التي تؤهلها لأداء دورها على أكمل وجه ، مشيدا في نفس الوقت بالدور الحيوي الذي قامت به إدارة الإمداد والتجهيز، وجميع العاملين والمهندسين والإداريين الذين أسهموا في انجاز هذا البناء وفق الخطة المرسومة، ليواكب النهضة العمرانية الشاملة ومسيرة البناء والتنمية التي تشهدها الدولة .

وأشار إلى إن انتقال الإدارة من مبناها القديم إلى المبنى الجديد تم بسلاسة دون تعطيل أي نظام الكتروني من أنظمة كافة الإدارات والأقسام والمراكز الأمنية والخدمية بوزارة الداخلية، موضحا إن الإدارة تسعى في المرحلة القادمة إلى تطبيق نظم الكترونية أكثر تطورا حتى يتسنى للمواطنين والمقيمين انجاز كافة معاملاتهم المتعلقة بوزارة الداخلية من محل إقامتهم .

وفى رده على سؤال حول الجرائم الالكترونية أكد على إن الاختراقات الالكترونية حقيقة وواقع موجود في جميع دول العالم وهو ما يشكل دافعا لنا لتطوير نظم الأمن الالكتروني من خلال العمل المتواصل لتحديث برامجنا والتعاون البناء بيننا وبين المجلس الأعلى للاتصالات، فضلا عن أن الإدارة دائما ما تضع خطط مسبقة للتعامل مع أي طارئ مهما كان مما يجعلنا في جهازية تامة واستعداد مستمر لمواجهة أي حدث .

9

وفيما يتعلق بالعنصر البشرى بالإدارة أوضح انه تم تزويد الإدارة بالعناصر والكوادر البشرية المدرب والقادرة على التعامل مع التكنولوجيا باعتبارها العنصر الأهم في كل حركة نحو التطوير والتحديث ، خصوصا أن الإدارة تؤدي مهام متنوعة وتغطي مساحات ومجالات واسعة ، كما أن الإدارة لديها (30 ) طالب مبتعث بالخارج وان الأشهر القادمة سوف تشهد عودة عدد منهم ليشكلوا نواة تستكمل مسيرة التطور بالإدارة.